القائمة الرئيسية

الصفحات

الصين تعلن عن انتشار مرض الطاعون الدبلي وتحذر منه

تناقلت وسائل اعلام صينية على أن السلطات الصينية اعلنت عن ظهور مرض جديد في منطقة منغوليا شمالي البلاد وهي منطقة ذاتية الحكم، ورفعت حالة التأهب الى المستوى الثالث، حيث حذرت السلطات الصينية من أن هذا المرض يمكن أن يكون بمثابة مرض جديد يهدد دول العالم، حيث أعلنت السلطات الطبية المتواجدة في تلك المنطقة على الاشتباه بإصابة شخص عبر تناقل عدوى من شخص أخر، حيث أكدت أن المريض يخضع للحجر والعزل الصحي في هذا الوقت.

ما هو الطاعون الدبلي:

هو مرض حيواني المنشأ ينتشر عادة بين القوارض، حيث أن المرض وحسب الخبراء يكون خطير على المصابين في حالة انهم لم يتعرضوا للعلاج اللازم، في حين يمكن التعرف على خطورة هذا المرض بعد اصابته لملايين الاشخاص حول العالم في فترة زمنية معينة، وكان له أثر كبير على بعض الدول، حيث يظهر على المصاب هالات سوداء تحت الجلد، في حين يمكن أن ينتقل هذا المرض من شخص الى أخر وكذلك من حيوان الى أخر.

أنواع هذا المرض:
1- الطاعون الدبلي: يسبب هذا المرض الالتهابات في الغدد اللمفاوية، والطحال حيث تظهر اعراضه على شكل حمى في البداية، بالاضافة الى الام في العقد اللمفاوية، والرعشة.
2- الطاعون الدموي: يسبب زيادة في حجم الجراثيم في الدم، ويسبب حمي ورعشة ونزيف تحت الجلد او في مناطق أخرى من جسم الانسان المصاب.
3- الطاعون الرئوي: يسبب هذا المرض مشكلة في الرئتين حيث يزيد من الجراثيم في تلك المنطقة، ويسبب التهاب في الرئة، هذا النوع من الأمراض يكون الانتقال خلاله من شخص الى أخر قوية.


نتعرف على أعراض الطاعون الدبلي:
في البداية تظهر حمى مفاجئة في الجسم، مصحوبة بألام في الرأس وجميع مناطق الجسم، وله أعراض ضيق التنفس، حيث أنه له تأثير مباشر على الرئتين، وله تأثير على عمل الغدد اللمفاوية، ويعتبر الطاعون الدبلي من أكثر أشكال الطاعون انتشاراً، لا يمكن التكهن في الوقت الحالي بخطورة هذا المرض ومدى تأثيره في وقتنا الحالي، ولكن الوقاية للجسم والحفاظ عليه مهم جداً في الوقاية من أي مرض.

مناطق انتشار هذه الأمراض:
يمكن أن تكون المناطق الريفية المنطقة الخصبة التي يمكن للمرض الإنتشار فيها، بالإضافة الى المناطق الريفية التي تزدحم بالسكان، بالإضافة الى المناطق التي تفتقر الى الخدمات الصحية وخدمات الصرف الصحي، كذلك المناطق التي تنتشر فيها القوارض بشكل كبير، الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بهذا المرض هما الخبراء والدكتور البيطري، حيث أن ملامستهم للقطط والكلاب المنزلية تساعد في اصابتهم بهذا الوباء، كذلك الأشخاص الذين يعملون في المناطق المفتوحة والتي تنتشر فيها الحيوانات.

هل اعجبك الموضوع :